كنوز ميديا / محلي

كشفت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، الخميس، عن ضبط مُعاملات قروضٍ لم يتمّ تسديدُ ‏مبالغها المُستحقَّة وأخرى مُتلكئة في التسديد في محافظة واسط، مُبيّنةً أنَّ مجموع المبالغ ‏الواجبة السداد بلغ أكثر من (11,000,000,000) مليار دينارٍ‎.‎
وذكر بيان لدائرة التحقيقات في الهيئة، أن “فريق عمل ‏مكتب تحقيق واسط الذي انتقل إلى دائرة التدريب المهني – قسم العمل الاتحادي في ‏المحافظة، قام بعد التدقيق والاطلاع على معاملات القروض والأوليَّات وكشوفات ‏الحاسبة، بضبط عيّنةٍ عشوائيَّـةٍ من تلك المُعاملات التي لم تُسدَّدْ مبالغها المُستحقة أو ‏متلكئة بالتسديد”، لافتةً إلى أن “(405) من المقترضين لم يُسدِّدوا المبالغ المُترتِّبة ‏بذمَّتهم نهائياً للفترة من ( 2013 – 2019) والتي بلغ مجموعها (3,453,500,000) ‏مليارات دينارٍ”.‏
وأضافت الدائرة، أن “مجموع القروض المُتلكّئة التي لم تُسترَد للفترة من (2014- ‏‏2017)، بلغ (7,700,780,000) مليار دينارٍ”، مُشيرةً إلى “دفع القروض بدأ منذ عام ‏‏2013، وما يزال مستمراً بعدد (30) وجبةً من القروض”.‏
وأوضحت، أنَّ “ملاكات المكتب رصدت قيام دائرة التدريب المهنيّ – قسم العمل ‏الاتحاديّ بقبول كفالة (600) من منتسبي مديريَّة شرطة محافظة واسط دون أخذ تعهُّدٍ ‏من دائرة الكفيل، الأمر الذي قاد إلى عزوف المُقترضين عن تسديد المبالغ المُستحقَّة ‏بذمَّتهم”، مُنوّهةً بأنه “تمَّ توجيه مدير الدائرة بالتحرُّز على بقيَّة المعاملات لحين طلبها؛ ‏لإكمال إجراءات التحقيق”‏‎.‎
وأكدت، أنه “تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمُبرزات المضبوطة، وعرضه على ‏قاضي التحقيق المُختصِّ؛ بغية اتخاذ الإجراءات القانونيَّة المُناسبة”‏‎.‎

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here