كنوز ميديا / دولي

دق رجل الدين البحريني البارز “الشيخ عبدالجليل المقداد”، ناقوس الخطر بشأن صحته، محملا السلطات مسؤولية ما يجري عليه في المعتقل.

وعلى الرغم من معاناته الطويلة، إلا أن هذه هي المرة الأولى التي يشتكي فيها الشيخ المقداد البالغ من العمر 61 عاما من تدهور صحته.

وقال «لكي لا أكون مقصرا في حق نفسي، فأنا أتعرض لإهمال وتقصير يرقى إلى حد التعذيب،» مضيفا «أحملهم مسؤولية أي شيء يعرض عليّ.»

ويقضي الشيخ المقداد حكما بالسجن 30 عاما على خلفية مشاركته في قيادة الاحتجاجات الشعبية فبراير 2011.

وتذكر معلومات أنه يعاني من آلام شديدة في الرأس تعيقه عن الحركة، النوم والتحدث طويلا.

وتقوم إدارة السجن بحرمان المعتقلين السياسيين من العلاج كإجراء عقابي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here