كنوز ميديا / محلي

أكد وزير الموارد المائية مهدي رشيد الحمداني المبعوث الخاص لرئيس الوزراء العراقي، يوم الاثنين، على أهمية تقاسم الضرر بين الدول المشتركة في مياه نهري دجلة والفرات لتجاوز أزمة شح المياه.

وذكر بيان لوزارة الموارد المائية أن “الحمداني أجرى اتصالا هاتفيا مع المبعوث الخاص لرئيس الوزراء التركي فيصل أووغلو تم خلاله مناقشة منهاج زيارة الوفد العراقي الفني المرتقبة الى أنقرة في 21 حزيران وجدول أعمال الاجتماع الفني لغرض حسم مواضيع المياه المشتركة بين البلدين”.

وأكد الحمداني، “أهمية الاستفادة من هذه الزيارة على المستوى الفني وتحقيق الأهداف المرجوة منها من خلال التباحث بشأن تفاصيل مسودة بروتوكول التعاون في إدارة مياه عمود نهر دجلة الرئيسي وتفاصيل إنشاء المركز البحثي العراقي التركي المشترك والمشاريع المقترح ومساهمة الشركات التركية في تنفيذها وإطلاع الوفد على خطة تشغيل السدود الرئيسية المقامة على نهري دجلة والفرات”.

وشدد وزير الموارد المائية على “أهمية تقاسم الضرر بين الدول المشتركة في مياه نهري دجلة والفرات لتجاوز أزمة شح المياه وقلة الإطلاقات المائية من دول المنبع من مبدأ الصداقة وحسن الجوار التي تربط البلدين الجارين”.

ومن جانبه قدم المبعوث التركي فيصل أووغلو ملخصا تفصيليا عن برنامج الزيارة والاجراءات المتخذة من قبلهم بشأن متابعة وتنفيذ ما أتفق عليه خلال اللقاءات السابقة”.

وأكد أن “القيادة التركية تولي اهتماما خاصا لموضوع المياه وانه وجه بضرورة دعم العراق بالاطلاقات المائية على نهري دجلة والفرات على الرغم من تناقص الخزين المائي في تركيا وتحت مبدأ تقاسم الضرر نتيجة الشحة ولغرض دعم العراق”.

وقدم أووغلو دعوة لوزير الموارد المائية لزيارة تركيا خلال الفترة القريبة القادمة لغرض مناقشة ما تم التوصل اليه من تفاهمات من قبل اللجان الفنية لحسم كافة الاشكالات.

وقد اشاد الجانبين بـ”التطور الايجابي الكبير في العلاقة المائية مابين البلدين واستعداد تركيا الكامل لتقديم كافة الدعم للعراق”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here