كنوز ميديا / محلي

أعلنت هيأة النزاهة العراقية، اليوم الخميس، عن القبض على مدير شركة تجارة الحبوب بكركوك بتهمة هدر المال العام، فيما أشارت إلى أن مذكرة القبض الصادرة عن القضاء شملت 14 موظفاً في الشركة.

وذكر بيان لدائرة التحقيقات بالهيأة ، أن “قاضي التحقيق المُختصِّ بالنظر في قضايا النزاهة في المُحافظة أصدر أمر قبضٍ وتحرٍّ بحقِّ (15) موظَّفاً من مُوظَّفي الشركة العامَّة لتجارة الحبوب في كركوك، من بينهم مدير الشركة، استناداً إلى أحكام المادَّة 340 من قانون العقوبات”.

وأضاف البيان، أنَّ “أمر القبض والتحرّي صدر على خلفيَّة تهمة الإضرار بالمال العام، ولوجود تلاعبٍ في درجة جودة محصول الحنطة الاستراتيجيِّ، وكذلك سرقة كميَّاتٍ من هذا المحصول”، مؤكداً أنَّ “قيمة الضرر الحاصل في المال العام بلغت أكثر من سبعة مليارات دينارٍ”.

وأشار إلى أن “تنفيذ أمر القبض الصادر بحقِّ المُتَّهمين، وتسييرهم إلى قاضي التحقيق المُختصِّ بالنظر في قضايا النزاهة، الذي قرَّر توقيفهم على ذمَّة التحقيق؛ استناداً إلى مقتضيات المادة الحكميَّة”.

وأوضح أنَّ “أمر القبض والتحرّي الصادر عن القضاء جاء على خلفيَّة عمليَّة الضبط التي نفَّذتها ملاكات مكتب تحقيق الهيأة في المحافظة في التاسع من آذار الماضي في مجمع الرياض المخزنيِّ التابع للشركة العامَّة لتجارة الحبوب، استجابة لما ورد في كتاب مكتب رئيس الوزراء المُتضمِّن طلب التحقيق بخصوص ما جاء في تقرير لجنة تصفير المجمع المُتضمِّن حصول هدرٍ بمبلغ (7,042,000,000) دينارٍ، حيث تمَّ الانتقال إلى مقر الشركة وضبط الأوليَّات الخاصة بجداول الكميَّات المُسوَّقة، وربطها مع أسماء المُقصِّرين وعرضها على الجهات القضائيَّة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here