كنوز ميديا / محلي 

أعلنت هيئة النزاهة الاتحادجية، يوم الاثنين، احباط ما سمتها “عمليَّة كبرى” للتلاعب بأوليات عقاراتٍ بمبالغ تصل لعشرات مليارات الدنانير في محافظة النجف، مشيرة إلى ضبط أربعة مُتَّهمين وسندات ومحاضر كشف وخرائط عقاراتٍ مرفقة بكتب “وهميَّة”.

وقالت دائرة التحقيقات في الهيئة، عبر بيان حول تفاصيل عملية الضبط، التي نُفذت بناء على مُذكرة ضبط قضائية، إن فريق عمل من مكتب تحقيق الهيئة في محافظة النجف تمكن بعد انتقاله إلى بلدية المحافظة من ضبط كتب التقدير لــ(135) عقارا تقع في مواقع متميزة فى المحافظة، الْمُذيلة بتواقيع المتهمين الحقيقية، الذين مارسوا بدورهم الضغط؛ لغرض إعطاء صادر لتلك الكتب.

وأوضحت الدائرة أنه تم ضبط أربعة من المتورطين في عملية التلاعب، وبعد إجراء التحقيقات الأولية تبين أن الكتب غير صحيحة ونُظمتْ بناء على أوليات وهمية وغير صحيحة لتلك العقارات، كما تم ضبط سندات ومحاضر كشف وخرائط عقارات مرافقة بتلك الكتب اتضح أنها غير صحيحة أيضا (وهمية)، لافتة إلى أن قيمة تلك العقارات التي تم كشف التلاعب بها وإعادتها إلى البلدية والمحافظة عليها تُقدرُ بــ(20.000.000.000) مليار دينار عراقي.

وأضافت أنه تم تنظيم محضر ضبط أصولي بالعملية وتفاصيلها، وعرضه رفقة المُتهمين والمبرزات المضبوطة، على السيد قاضي التحقيق المختص؛ بغية تصديق أقوالهم قضائيا، وإصدار القرارات المناسبة بحقهم.

وكانت الهيئة قد أعلنت في الثاني والعشرين من نيسان الماضي عن إحباطها عملية نقل ملكية عقار في موقع متميز عائد لبلدية النجف بمعاملة مزورة، تبلغ قيمته نصف مليار دينار، لافتة إلى كشفها التزوير في صور القيد والكتب الرسمية الصادرة عن بلدية وتسجيل عقاري المحافظة .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here