كنوز ميديا / سياسي

اكد مستشار الأمن الوطني العراقي قاسم الأعرجي، ان تواجد حزب العمال الكردستاني (PKK) في المناطق الحدودية لمنطقة كردستان العراق، اصبح سببا لتوتر العلاقات العراقية مع دول الجوار.

وقال الاعرجي في تصريح صحفي ان تركيا تنتهك السيادة العراقية وهذا أمر غير مقبول، وبغداد تعمل على حل هذه الخلافات مع انقرة عبر الحوار وعن طريق وزارة الخارجية.

واضاف ان “تواجد حزب العمال الكردستاني على الأراضي العراقية غير قانوني وغير شرعي، وهذا التواجد اصبح سببا لتوتر العلاقات بين العراق والدول الجارة، والدستور العراقي لا يعطي الحق لأي قوة عسكرية بالإضرار بالدول الجارة انطلاقا من الأراضي العراقية.

وعبر الأعرجي عن امله في حل هذه الخلافات وعودة علاقات حسن الجوار مع تركيا.

ويتخذ حزب العمال الكوردستاني من جبال قنديل الواقعة بين منطقة كردستان العراق وتركيا معقلاً رئيسياً لكنه بدأ بالتمدد في السنوات الأخيرة واضعاً له موطئ قدم في مناطق أخرى.

ولطالما طالبت السلطات الكردية، حزب العمال بوقف نشاطاته داخل أراضي المنطقة، ضمن السيادة العراقية، خصوصاً وأنها تلحق أضراراً مادية وخسائر بشرية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here