كنوز ميديا / سياسي 

دعت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، المرشحين المشمولين بإجراءات المساءلة والعدالة إلى اتباع الطرق القانونية للطعن بالإجراءات.

وذكرت المفوضية في بيان ، أن المرشحين المشمولين بإجراءات قانون المساءلة والعدالة الواردة في الكتاب بالعدد 1827 في 13/6/2021، عليهم اتباع الطرق القانونية أمام هيئة التمييز المختصة للنظر في الطعون المقدمة على قرارات هيئة المساءلة استناداً لأحكام المادة 15 من قانون هذه الهيئة.

وبينت أن مجلس المفوضين قرر تبليغ المرشحين البالغ عددهم 226 مرشحاً بشمولهم بإجراءات المساءلة والعدالة، وذلك لتعذر المصادقة على هؤلاء المرشحين، ونتيجة لتأخر ورود الإجابات إضافة إلى ضيق الوقت، وتماشياً مع المواعيد المحددة في الجدول الزمني للانتخابات، لإجراء الانتخابات في موعدها المحدد.

واكدت المفوضية أن على هؤلاء المرشحين جلب ما يؤيد عدم شمولهم بإجراءات هيئة المساءلة، وذلك من خلال كتب رسمية من الهيئة أو قرارات قضائية لغاية يوم 30/6/ 2021، وبعكسه فإن المفوضية ستضطر إلى تنفيذ قرار هيئة المساءلة تماشياً مع المواعيد المحددة للجدول الزمني للانتخابات.

واظهر وثائق حصلت عليها وكالة شفق نيوز، يوم الثلاثاء الماضي، شمول 226 مرشحاً للانتخابات بقانون المساءلة والعدالة.

ووفقا للوثائق فإن اكثر من 15 مرشحا من نينوى ابرزهم رئيس جامعة الموصل قصي الأحمدي ونائب رئيس مجلس محافظة نينوى السابق دلدار الزيباري ونجل وزير الدفاع الأسبق خالد سلطان هاشم و رعد رمضان الجبوري نقيب المعلمين في نينوى.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here