كنوز ميديا / سياسي

أعلن ائتلاف الوطنية بزعامة أياد علاوي ، اليوم الجمعة، انه ارسل مذكرتين الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تضمنت عدداً من الملاحظات لضمان نزاهة الانتخابات دون ان يتلقى اي ردٍ بشأنها.

وذكر بيان صادر عن الائتلاف ان “جميع المؤشرات الحالية لا تُنبئ بانتخابات نزيهة تكون بدايةً لعهد سياسي جديد، يوحد الشعب ويقضي على المظاهر السلبية والتلاعب في مبادئ الديمقراطية”، لافتاً الى ان “مفوضية الانتخابات تغمض عيونها وتصم اذانها عن جميع الملاحظات والنصائح التي تقدم لاجل تصحيح المسار الديمقراطي في البلد” .

واضاف “ان وجود عدد كبير من النازحين والمهجرين بعيدا عن مناطق ومراكز انتخابهم فضلاً عن الغاء تصويت الخارج الذي سيحرم نحو 7 ملايين عراقي من التصويت لا يوفر العدالة المطلوبة وتكافؤ الفرص بين ابناء الوطن الواحد” .

كما جدد الائتلاف تأكيده على ضرورة الاستعانة بشركة اخرى لفحص وتدقيق الاجهزة البايومترية وإصدار شهادة التقييم والكفاءة للاجهزة المستخدمة.

وبيّن الائتلاف جملة ملاحظات حول وسائل مرتبطة بالعد والفرز والقوانين والأنظمة والآليات المستخدمة، وضرورة اعلان النتائج في كل مركز انتخابي بعد غلق المركز ليلا، بالاضافة الى منح الصلاحيات المناسبة التي تمكن مدراء المكاتب من تقديم اداء افضل والسماح لهم بفتح مراكز الاقتراع أو نقلها أو شطرها بما يساعد الناخبين في الوصول للمراكز والمناطق .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here