كنوز ميديا / دولي

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن الحكومة الإيرانية لم ترد حول مسألة اتفاق المراقبة، مشددة على ضرورة مواصلة عمليات التحقق من الأنشطة النووية في إيران.

وذكرت الوكالة التابعة للأمم المتحدة، في بيان أصدرته اليوم الجمعة، أن إيران لم ترد على المبادرة الخاصة بتمديد اتفاق مراقبة الأنشطة النووية الذي انقضى سريانه بحلول 25 يونيو، وقالت في هذا السياق: “من الضروري أن تقدم إيران ردا فوريا حول هذه المسألة”.

وأضافت الوكالة أن مديرها العام، رافائيل غروسي، شدد على “الأهمية الحيوية” لمواصلة أنشطة التحقق والمراقبة في إيران وجمع بيانات حول بعض المنشآت النووية في إطار الاتفاق.

وسبق أن توصلت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في فبراير 2021، إلى اتفاق فني مع إيران حول إجراء عمليات المراقبة للأنشطة النووية في البلاد، وتم تمديده مدة شهر في مايو.

وجرى ذلك بعد أن قررت السلطات الإيرانية وقف العمل بالبرتوكول الإضافي إلى اتفاق الضمانات مع الوكالة ردا على رفض الولايات المتحدة إلغاء اجراءات الحظر الاقتصادية على الجمهورية الإسلامية والتي تم فرضها بعد انسحاب الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، مع الصفقة النووية مع طهران عام 2018.

المصدر: “رويترز” + وكالات

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here