كنوز ميديا / محلي

اعلن رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، قرب صرف فروقات رواتب مقاتلي الحشد للاشهر الثلاثة الاولى من العام الحالي، فيما كشف عن مقترح لاعادة المفسوخة عقودهم من الحشد.
وقال الفياض، ان “جهود كبيرة تبذل من قبل القيادات في الحشد الشعبي من اجل انجاح الاستعراض العسكري”، لافتا الى ان ” الدولة العراقية ستكون حاضرة في استعراض الحشد الشعبي”.
واضاف، انه “من الناحية القانونية الحشد مؤسسة عسكرية مستقلة مرتبطة بالقائد العام للقوات المسلحة، ويعمل تحت امرة قيادة العمليات المشتركة”.
واشار الى ان “العلاقة تفاعلية بين قوات الحشد و القوات الامنية”، مبينا ان “الحشد الشعبي هو سور الوطن ورمز سيادته”.
واوضح، ان “العلاقة الجهادية بين صنوف المؤسسات الامنية متجذرة بالتضحيات”، لافتا الى انه “بعد النصر على داعش تم البدء بعملية تنظيم مؤسساتي في هيئة الحشد”.
وبشأن فروقات رواتب مقاتلي الحشد قال الفياض، انه “سيتم خلال الايام القليلة المقبلة صرف فروقات رواتب المقاتلين للاشهر الاول والثاني والثالث من العام الحالي والتي تبلغ نحو 760 الف دينار لكل مقاتل”.انتهى29/أ87
وحول المفسوخة عقودهم، ذكر الفياض: “اقترحنا اعادة المفسوخة عقودهم من موارد هيئة الحشد الشعبي”، مبينا ان “الحشد واجه بعض التحديات في مقدمتها المفسوخة عقودهم”.
ولفت الى ان “العام الماضي كان عاما ماليا صعبا لهيئة الحشد الشعبي، واضطررنا الى ضغط النفقات بسبب قلة الاموال”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here