كنوز ميديا / محلي

اكد الناطق الرسمي باسم وزارة الكهرباء، احمد موسى العبادي، امس الاثنين ، ان الوزارة دخلت في حالة حرب بعد استهداف ابراج الطاقة، فيما شدد على ضرورة تجهيز الوزارة بطائرات مسيرة.

وقال العبادي في تصريح إن “فصل الصيف تزداد فيه الاحمال وندخل في حرج، وهنالك أسباب كثيرة قللت من ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية والتداعيات التي تواجه عمل الوزارة في مقدمتها الخطة الوقودية ومد شبكة انابيب الغاز لمحطات الانتاج مع مراعاة الخطة الانمائية وشكل المدن، ومراعاة فك الاختناقات، وترشيد الطاقة الكهربائية، وانحسار اطلاقات الغاز المورد”.

وأضاف أن “استهداف البنى التحتية والخطوط الناقلة والمحطات التحويلية للكهرباء أثر بشكل كبير على عمل الوزراة وتجهيز الطاقة الكهربائية”، مشيرا الى ان “تجاوز بعض المحافظات على الحصص المخصصة لها من الطاقة ينعكس سلبا على باقي المحافظات”.

واضاف “طالبنا القطاعات الامنية ووزارة الداخلية والاستخبارات لفتح ملفات تحقيق بهذه الحوادث وتأمين الحماية لمحطات وأبراج الطاقة، عبر طيران مسير ونصب كامرات حرارية”.

ولفت المتحدث باسم وزارة الكهرباء إلى أن “31 خطاً ناقلاً للطاقة استُهدفت بالعبوات خلال 10 ايام فقط، مع حرق محطات تحويلية في ديالى”، عاداً أن “هنالك هجمة ممنهجة وحرب علنية على البنى التحتية لوزارة الكهرباء”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here