كنوز ميديا / دولي

كشف تقرير لصحيفة الديلي ميل البريطانية، السبت،ان الجيش الامريكي غادر قاعدة باغرام الجوية في افغانستان وهي اكبر قاعدة امريكية في البلاد دون اخبار المسؤولين المحليين الافغان مما عرضها الى عمليات سلب ونهب بعد ساعات فقط من انسحاب القوات.
وذكر التقرير أنه”ومنذ عام 2001 كانت قاعدة باغرام الجوية بمثابة العمود الفقري للغزو الامريكي في أفغانستان، ففي ذروتها في عام 2012، شهدت مدينة باغرام مرور أكثر من 100 الف جندي أمريكي وأعضاء قوات الناتو عبر مجمعها المترامي الأطراف”.
واضاف ان “المجموعة الاخيرة من القوات الامريكية غادرت القاعدة مع انتهاء الحرب التي استمرت 20 عامًا دون اخبار المسؤولين المحليين، مما يعني أن بواباتها تركت غير آمنة، حيث تحرك السكان المحليون تحت جنح الظلام ونهبوا العديد من المباني ومنذ ذلك الحين ، سيطرت قوات الأمن والدفاع الوطني الأفغانية المدعومة من الولايات المتحدة على القاعدة وهناك مخاوف الآن من أن يتم الاستيلاء عليها من قبل طالبان الذين يكتسبون سيطرة متزايدة في جميع أنحاء البلاد”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here