كنوز ميديا / سياسي

أظهر أمر ديواني صادر عن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بأن الأخير قبل استقالة وزير الكهرباء ماجد حنتوش من منصبه.

والأمر الديواني الصادر أول أمس السبت، نص على تنفيذه من تاريخ صدوره.

وكان المتحدث باسم الوزارة أحمد موسى، قال الأسبوع الماضي بأن حنتوش قدم استقالته بشكل رسمي إلى الكاظمي بعد الضغوط جراء تردي خدمة الكهرباء.

وجاءت الاستقالة بعد دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في تغريدة على تويتر إلى إقالة وزير الكهرباء من منصبه. وأطلق أنصار الصدر بعدها حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لاستبعاد حنتوش من منصبه.

ويعاني العراق من أزمة نقص الكهرباء منذ عقود جراء الحروب المتعاقبة وعدم استقرار الأوضاع الأمنية في البلاد فضلا عن استشراء الفساد.

ويحتج السكان منذ سنوات طويلة على الانقطاع المتكرر للكهرباء وخاصة في فصل الصيف، إذا تصل درجات الحرارة أحياناً إلى 50 مئوية.

وينتج العراق ما بين 19 و21 ألف ميجاوات من الطاقة الكهربائية، بينما الاحتياج الفعلي يتجاوز 30 ألف ميجاوات، وفقا لمسؤولين في قطاع الكهرباء.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here