كنوز ميديا / سياسي

اتهم النائب عن تحالف الفتح عدي شعلان، ما قال إنها “قوى متنفذة” في حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بتعطيل عمل مجلس النواب العراقي.

وأخفق مجلس النواب العراقي في عقد جلسة استجواب وزير المالية علي علاوي في نهاية شهر آيار الماضي، وأخفق أيضاً بوقت سابق عن عقد جلسة خصصت لاستجواب الوزير المذكور ومحافظ البنك المركزي العراقي، على خلفية تداعيات خفض قيمة الدينار أمام الدولار.

وعلى إثر ذلك، وجهت كتل سياسية، وأعضاء بمجلس النواب، اتهامات الى رئاسة المجلس بتعطيل عقد الجلسات المهمة لاسيما الجلسات التي يضم جدول أعمالها استجواب جهة حكومية، وهو ما رفضته هيئة رئاسة البرلمان، جملة وتفصيلاً.

وفي هذا الصدد، قال شعلان، لوكالة شفق نيوز، إن “هناك قوى سياسية متنفذة في الحكومة هي من تعمل على تعطيل مجلس النواب، على غرار حل مجالس المحافظات، لأجل منح الحكومة صلاحية أوسع دون رقابة تشريعية”.

وأوضح أن “تعطيل الدور الرقابي سيجعل الحكومة تعمل بمعزل عن سلطة البرلمان، كما أن الشارع العراقي يترقب تشريع قوانين مهمة لاسيما بالتزامن مع ظروف حرجة للغاية تشهدها البلاد”.

وأضاف شعلان، أن “هناك مجاملات من قبل رئاسة مجلس النواب مع هذه القوى السياسية المتنفذة”، داعياً في الوقت نفسه هيئة الرئاسة إلى “العمل بجد في تطبيق النظام الداخلي للمجلس دون أي ضغوط أو مجاملات”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here