كنوز ميديا / اقتصاد
شدد الخبير الاقتصادي احسان الكناني، الخميس، على ضرورة اصدار الحكومة قرارا بتخفيض قيمة الدولار قبل اجراء الانتخابات المبكرة، لافتا الى ان الاستمرار بالسعر الحالي سيخلق ازمة كبيرة في العام المقبل خصوصا وان مابعد الانتخابات ستكون السلطة عبارة عن تصريف اعمال.
وقال الكناني في تصريح ان “الحصار الاقتصادي الذي فرضته الحكومة الحالية، لن يتم تغييره في حال اجريت الانتخابات وبقي سعر صرف الدولار على ماهو عليه الان”.
واضاف ان “العام المقبل قد يشهد حكومة تصريف اعمال يومية، لايمكنها ان تتلاعب ببنود الموازنة او اتخاذ قرار بتغيير سعر صرف الدولار الذي صوت عليه البرلمان الا بعد تشكيل حكومة جديدة، وقد يتأخر ذلك لاكثر من 6 اشهر على اقل تقدير”.
وأوضح الكناني، أن “سعر صرف الدولار سيزيد عن القيمة المقررة حالياً، بسبب استغلال التجار والمصارف لوجود حكومة تصريف الاعمال، وبالتالي فأن ازمة اقتصادية وارتفاع كبير في الاسعار قد يشهده العراق خلال العام المقبل بسبب الاجراءات الحكومية غير المدروسة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here