كنوز ميديا / دولي

كشف تقرير لصحيفة واشنطن بوست الامريكية ، انه وعلى الرغم من مغادرة ترامب منصب الرئيس منذ شهر كانون الثاني الماضي الا ان نوادي الغولف التابعة مازالت تكلف دافعي الضرائب الامريكان اموالا كبيرة . 

وذكر التقرير ان ” نوادي الغولف التابعة لترامب فرضت على الحكومة الامريكية رسوما بقيمة 50 الف دولار مقابل مكوث عملاء الخدمة السرية في تلك المنتجعات لحماية ترامب عندما كان في منصبه حتى شهر كانون الثاني الماضي “.  

واضاف ان ” المبلغ الاجمالي يشمل استخدام غرفة بقيمة 40 الف دولار بالقرب من منتجع ترامب مار اية لاجو من كانون الثاني حتى اوائل شهر ايار و10 آلاف دولار لمنزل ريفي من اربعة غرف نوم في منطقة بيدمنستر تكلفة بقاء الليلة الواحدة فيه حوالي 566.46 دولارا “. 

وتابع ان ” وثائق الخدمة السرية كشف ايضا فواتير اخرى شملت مطالبات لترامب بقيمة 3400 دولار الى بيدمنستر حتى قبل وصول ترامب نفسه الى المنتجع .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here