كنوز ميديا / محلي

تزدحم منصات التواصل الاجتماعي بصفحات وهمية تقدّم نفسها على انها وكالات إخبارية تنقل الاحداث، لكنها في الحقيقة، واجهات انتخابية.

وقالت مراصد متخصصة انها رصدت العشرات من الصفحات الممولة التي تظهر امام المستخدم خلال تصفحه فيسبوك، والتي لا تتضمن رقم هاتف وليس لديها موقع الكتروني او معلومات رقمية على الشبكة العنكبوتية تُثبت تاريخ الوكالة ونتاجها الاعلامي.

وبين مركز الإعلام الرقمي ‏السبت‏، 10‏ تموز‏ 2021 ان التمويل لهذه الصفحات دليل على انهاء وكالات غير حقيقية وواجهات لسياسيين واحزاب.

وتروج الصفحات بصورة مباشرة او غير مباشرة لحزب او شخصية، و تستخدم لمهاجمة الخصوم.

ويقول المدوّن إبراهيم حمد: اثناء تصفحي في الفيسبوك أرى وكالات عديدة تنشر اخباراً متضاربة عن الشأن السياسي العراقي.

واستدرك حمد قائلاً: لكن عندما اعود للوكالات الرصينة لا أجد تلك الاخبار وهذا دليل على ان هذه الصفحات تتصارع فيما بينها وتمثل جهات سياسية.

متخصصون في الشبكات العنكبوتية يقولون ان الجيوش الالكترونية نشطت قبل الانتخابات وبدأت بتفعيل وانشاء صفحات ووكالات وهمية في الفيسبوك لغرض الترويج أو التسقيط.

والجيوش الإلكترونية هي مصطلح يطلق على مجموعات مدربة تعمل وفق أجندات خاصة.

وتطلق الجيوش، هاشتاغات مبنية على خلفيات لصراعات سياسية أو فكرية، وبثها عبر الآلاف من الحسابات الوهمية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here