كنوز ميديا / دولي

رحب الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي بدعوة العراق لحضور مؤتمر بغداد لدول الجوار.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، أحمد الصحاف، في بيان  إن “وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، سلم اليوم الثلاثاء، رئيس الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة إبراهيم رئيسي رسالة الدعوة المُوجهة من رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لحضور مؤتمر دول الجوار العراقي، مشيرا الى أن “الطرفين بحثا أهمّية تعزيز علاقات التعاون الثنائيّ بين البلدين الجارين”.

وأكّد وزير الخارجية، أنّ “تنظيم مؤتمر دول الجوار العراقي، يأتي في سياق الإجراءات الهادفة إلى دعم العملية السياسية والنمو الاقتصادي لدى العراق”.

وأعرب الوزير عن أمله بالمزيد من التعاون مع الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة خدمة لمصالح البلدين”، مُبيناً أنّ “ترسيخ الأمن المستدام في المنطقة لن يتحقق من دون مُشاركة دول جوار العراق”.

وأضاف، أن “انعقاد هذا المُؤتمر سيوفر ظروف الحوار بين الدول وصولاً إلى الفهم المُشترك على صعيد المنطقة”.

من جانبه، وصف الرئيس الايراني، إبراهيم رئيسي، هذا القرار من جانب الحكومة العراقيَّة بأنه “خطوة مُباركة”، مُضيفاً أنّ “ إيران إذ تعد الحوار بين دول المنطقة في سياق معالجة القضايا وتحسين العلاقات فيما بينها، خطوة باتجاه تعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here