كنوز ميديا / اقتصاد

اكد الخبير الاقتصادي باسل العبيدي، الاربعاء، إن احتياط البنك المركزي وصل لأعلى حجم منذ 2003 حيث عبرت حاجز 140 تريليون دينار حاليا.

وقال العبيدي في تصريح ، انه “من الناحية الاقتصادية فإن سعر صرف الدينار السابق هو أفضل قياسا بالقيمة الحقيقية لموجودات العراق المالية وان بقائه بهذا السعر بدون إعادته لسعره السابق او رفع سعر الدينار يعود لقناعات تتعلق بوزارة المالية التي تعتقد بأنها ستجري إصلاحات اقتصادية من خلال ما يسمى بالورقة البيضاء”

وأضاف أن “وزارة المالية تعتقد بأن تعويد المواطن على الدولار العالي افضل من أن يصاب بصدمة نقدية كما حصل في سوريا ولبنان وايران .”

وبين أن “مجلسي النواب والوزراء يتحملون مسؤولية المضي بسياسات افتراضية تضر المواطن وتعرضه للتجويع “مبيناً أن “الحكََومة الحالية هي حكومة مؤقتة مهمتها التهيئة للانتخابات وليس وضع خطط مجهولة للسنوات الخمس القادمة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here