كنوز ميديا / سياسي

انتقد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي مداخل العاصمة العراقية بغداد لما تعانيه من إهمال وقدم، وانتشار الأزبال بمحيطها، واصفا إياها بأنها “لا تليق بالعاصمة ومكانتها”.

جاء ذلك في جولة تفقدية أجراها لمشروع طريق المرور السريع دورة-يوسفية، برفقة الملاك الهندسي في المشروع إضافة إلى اطلاعه على مفاصل العمل به ومراحل الإنجاز.

وذكر بيان حكومي أن الكاظمي عقد اجتماعاً مع الملاك الهندسي لوزارة الإعمار والإسكان والبلديات، وملاك الشركة المنفّذة للمشروع، حيث قدم شكره للملاكات الفنية والهندسية، وجميع العاملين بالمشروع، مؤكدا أنه يشكّل بداية لتصحيح الكثير من المشاريع التي بقيت حبراً على ورق دون تنفيذ حقيقي لها، لأسباب متعددة يأتي في مقدمتها الفساد، وسوء الإدارة.

وأوضح الكاظمي أن هذا المشروع مصمم منذ عقود ، وله أهمية كبيرة، ومن الضروري أن يكون أنموذجاً لتصحيح الأوضاع مستقبلاً، فيما يخص تطوير الطرق المهمة في العراق وجميع المشاريع الأخرى.

كما أكّد رئيس مجلس الوزراء أن كل احتياجات تنفيذ هذا المشروع سيتم توفيرها؛ بهدف إنجازه في الموعد المحدد، ووجّه الجهات المختصة بالاهتمام بمداخل بغداد، التي لا تليق حالياً بالعاصمة ومكانتها.

يشار إلى أن طريق المرور السريع دورة-يوسفية، من الطرق المهمة والاستراتيجية، وسيساهم في حلّ أزمة الاختناقات المرورية .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here