كنوز ميديا / اقتصاد

اقترحت اللجنة المالية النيابية، الخميس، سعر 55 دولاراً لبرميل النفط كسعر مناسب لبناء موازنة 2022، مشيرة إلى ان إرسال موازنة واقعية للبرلمان سيُسهِّل كثيراً من عمل اللجنة كون موازنة 2021 كان مبالغا بها جداً.
وقال عضو اللجنة جمال كوجر في حوار متلفز تابعته ” كنوز ميديا”، إن “احتساب موازنة العام المقبل على 50 دولاراً للبرميل أمر جيد، ولو كنت وزيراً للمالية كنت سأبني الموازنة على 55 دولاراً للبرميل كونه سعرا مناسبا جداً لاسيما أنه لا يمكن التكهن بأسعار النفط، إذ كان هناك هبوط بعد ارتفاع”، متوقعا “زيادة بالأسعار مع حملة التلقيح المكثفة (ضد كورونا) في كل دول العالم وهذا يعني أننا ماضون نحو انحسار الوباء”.
وأضاف كوجر، أن “أسعار النفط اليوم أكثر مما بنيت عليها موازنة 2021 بسبب الخوف من أنَّ الأسعار قابلة للانخفاض بحسب الأسواق”.
ولفت الى ان “بناء موازنة 2022 بصورة واقعية أمر جيد كون موازنة 2021 كان مبالغا بها وحتى النفقات كانت كبيرة حيث خفضت من 168 ترليونا إلى 130 ترليونا، والحكومة إلى الآن لم تصرف هذا المبلغ أيضاً”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here