كنوز ميديا / امني

حذر الخبير الامني امير عبد المنعم، الخميس، من عمليات ارهابية داخل وخارج المدن، لافتا الى ان واشنطن تحاول الدفع بعناصر الارهاب لارباك الوضع الداخلي من اجل مطالبة بغداد بابقاء القوات الاميركية داخل العراق.

وقال عبد المنعم في تصريح ان “اكثر المحافظات المستهدفة من الارهاب هي بغداد والانبار وديالى وصلاح الدين ونينوى، حيث تتواجد فيها حواضن للمجاميع الارهابية وبعضها يتسلل عبر سورية”.

واضاف ان “العاصمة آمنة من الداخل، ولكن حزام بغداد غالبا مايشهد عمليات ارهابية وخصوصا الطارمية واليوسفية والرضوانية، حيث تمثل هذه المناطق ملاذ للمجاميع الاجرامية ونقاط انطلاق لتنفيذ الهجمات داخل بغداد”.

وبين عبد المنعم، ان “واشنطن تلعب دورا بارزا في دعم الارهاب حيث من المرجح ان تشهد الايام المقبلة اعمال ارهابية في المحافظات المذكورة، بهدف ارباك الوضع الامني، والدفع ببغداد للمطالبة بابقاء القوات الاميركية بذريعة محاربة الارهاب”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here