كنوز ميديا / دولي

حذر مدير مستشفى رفيق الحريري الدكتور فراس الأبيض، من أن وضع المستشفيات سيزداد سوءا، حيث سيتعين عليها التعامل مع المزيد من الكرب واليأس، نتيجة لقرارات قصيرة النظر.

وقال الأبيض في تغريدة عبر “تويتر” إنه لا يمكن أن يأتي الارتفاع الحاد في عدد حالات الكورونا أمس 2591 في وقت اكثر سوءا. فالمستشفيات بالكاد قادرة على الحفاظ على مولداتها قيد العمل بسبب نقص الفيول، والكثير من الأدوية الحيوية غير متوفرة، أما الروح المعنوية بين العاملين في مجال الرعاية الصحية، فهي في أدنى مستوياتها”.

وأكد أن ” لبنان يدخل المستوى (4) من التفشي المجتمعي. وعدد الحالات الجديدة التي تم الإعلان عنها بالأمس، هي ضعف متوسط ​​عدد الحالات اليومية الجديدة في الأسبوع الماضي، مما يشير إلى أن متحور دلتا لا يزال ينتشر بسرعة”، مبينا أنه “على الرغم من أن هذا كان متوقعا، إلا أن رقم الأمس كان بالفعل صادما”.

وأوضح الأبيض أنه ” قريبا، سيلي هذا الارتفاع زيادة في عدد حالات الكورونا التي ستحتاج الدخول إلى المستشفيات”، متسائلا: “هل يمكن للمستشفيات استيعاب الطلب المتزايد على أسرتهم؟ من المهم ملاحظة أن المستشفيات لم تتلق حتى الآن مستحقاتها عن علاج مرضى الكورونا خلال موجة الشتاء الأخيرة”.

وأضاف: “باختصار، من المرجح أن يزداد الوضع السيء. ستكون المستشفيات، مع كل مشاكلها الحالية، في المقدمة، حيث سيتعين عليها التعامل مع المزيد من الكرب واليأس، نتيجة لقرارات قصيرة النظر. لقد أصبح طريقنا إلى الجلجلة أكثر وعورة. نسأل الله اللطف والرحمة”.

ويأتي تحذير الأبيض بعد أن أعلن مصرف لبنان المركزي عن رفع الدعم بشكل نهائي عن أسعار المحروقات التي سيتم استيرادها إلى البلاد ابتداء من يوم 12 أغسطس الحالي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here