كنوز ميديا / دولي ر

أى عضو البرلمان السوري مجيب الدندن ،الخميس، أن الولايات المتحدة الأميركية، تسعى بشتى السبل لإطالة أمد الازمة السورية، مشيرا الى أن الحكومة السورية الجديدة ستلتزم بالسياسة العامة للدولة التي يتم وضعها من قبل رئيس الجمهورية ومجلس الوزراء.

وقال الدندن في حوار متلفز  إن “ أميركا من خلال طلبها غير الشرعي ببقاء قوات أميركية او تجنيد سوريين، حاملين للمخططات الأميركية التقسيمية بالمنطقة، هي سياسات سوف تنتهي بالفشل حتماً، من خلال وعي السوريين الذين يطمحون بإنهاء وجود أي قوات أجنبية على الارض السورية وبسط السيادة الوطنية على كامل التراب السوري، وهزيمة المشروع الأميركي من خلال المقاومة الشعبية التي هي إحدى الخيارات السورية الجدية بهذا الخصوص”.
واضاف: “نحن اليوم أمام حكومة سورية جديدة ستلتزم بالسياسة العامة للدولة التي يتم وضعها من قبل رئيس الجمهورية ومجلس الوزراء، بالاستناد على شعار الأمل بالعمل لزيادة الإنتاج ومعالجة المشاكل من خلال خطط واضحة”.
وأوضح الدندن، أن “هذه المشاكل نتجت عن الحصار الجائر المفروض على الشعب السوري من قبل الولايات المتحدة الأميركية وحلفاءها من بداية الأزمة السورية إضافة الى الهدف الأول المتجسد بعودة كل جزء من الأراضي السورية إلى السيادة الوطنية وطرد المحتل الأجنبي الاميركي والتركي وكل اجنبي”، وفقاً للدندن.
واشار الى أن “أهم ما يواجه الحكومة بعد طرد الاحتلال الأميركي والتركي وكل أجنبي وبسط السيادة الوطنية على كامل التراب السوري، هو التحديات الاقتصادية وإعادة الاعمار، وهنا يجب التأكيد على إيصال الدعم الحكومي لمستحقيه من مواطنين والبدء بإيجاد حلول للطاقة الكهربائية الأساس في انطلاق عجلة الاقتصاد السوري”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here