كنوز ميديا / سياسي/ متابعة

اكد موقع ريزون الامريكي انه وبعد “تحويل العراق الى مستنقع من الفوضى والموت والدمار طوال 18 عاما من الغزو الامريكي للبلاد والذي تسبب بموت اكثر من نصف مليون عراقي و 6840 عسكريا فان الوقت قد حان لانسحاب كامل القوات الامريكية من البلاد”.

وذكر التقرير ان ” لدى الولايات المتحدة في الوقت الحالي 2500 عسكري انخفاضا عن ذروة التواجد الامريكي والذي بلغ 168 الف عسكري في عام 2007 وزعمت الحكومة أن القوات الأمريكية لن تشارك في القتال بعد الآن وبدلا عن ذلك سيقومون فقط بتدريب ومساعدة قوات الأمن العراقية في قتالهم ضد داعش”.

واضاف ” لكن هذا الزعم ليس سوى عرض دبلوماسي لأن البرلمان العراقي والذي صوت لمغادرة القوات اشار الى أن اعادة تسمية القوات المقاتلة بالمستشارين ليس سوى خدعة ، كما ان ذلك لايمنع من الصراعات واعادة التصعيد فلا يزال الجيش الأمريكي ينخرط في غارات جوية ، وفي نيسان الماضي ، بعد أن هوجمت خمسة منشآت أمريكية ، أوفت إدارة بايدن بوعدها بالرد”.

واوضح التقرير انه ” لكي تجلب الولايات المتحدة الاستقرار إلى العراق ، فإنها ستحتاج إلى إحلال السلام في المنطقة بأكملها أيضًا. أولاً ، ستحتاج جميع الدول ذات الأغلبية السنية إلى المصالحة مع نفسها ، ثم الدول السنية مع إيران ، لكن طالما بقيت الولايات المتحدة في العراق ، فمن المقدر لها تفضيل جانب على الآخر ، ولن يؤدي إلا إلى تفاقم الصراعات الإقليمية”.

وشدد على انه “يجب على الولايات المتحدة سحب جميع قواتها من العراق وإنهاء هذه الحرب الكارثية في النهاية، فقد ادى الوجود العسكري الامريكي في البلاد إلى عكس هدفها المعلن المتمثل في توفير الأمن والسلامة في المنطقة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here