كنوز ميديا / دولي

أعلنت باكستان إغلاق معبر تورخم الحدودي مع جارتها أفغانستان بعدما أصبح الجانب الأفغاني منه تحت سيطرة حركة “طالبان”.
جاء هذا في تصريحات لوزير الداخلية الباكستاني شيخ رشيد أحمد، اليوم الأحد، بحسب وكالة “رويترز”.
جندي تابع لقوات الأمن الأفغانية على متن مركبة عسكرية بمدينة باغرام في أفغانستان إثر انسحاب القوات الأمريكية منها.
ويأتي إغلاق أخر معبر حدودي كبير يسقط في يد “طالبان” ( المحظورة في روسيا) عقب سيطرة مقاتلي الحركة على مدينة جلال أباد الواقعة شرق البلاد على الطريق السريع الرئيسي المؤدي إلى العاصمة كابول في وقت سابق اليوم.
وأعلنت حركة “طالبان” أمس السبت، سيطرتها على معبر حدودي مع باكستان في وقت تكثف فيه معاركها للسيطرة على المزيد من مراكز الولايات لتقترب من العاصمة كابل.
يشار إلى أن حركة طالبان سيطرت على معظم المدن الكبرى ذات الأهمية الاستراتيجية، وتواصل تقدمها في ظل تراجع القوات الحكومية أمامها على كافة الجبهات.
وتصاعدت وتيرة المواجهات بين قوات الأمن الأفغانية ومسلحي حركة “طالبان”، تزامنا مع بدء انسحاب القوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي (الناتو)، مطلع مايو/ أيار الماضي، والمقرر اكتماله بحلول 11 سبتمبر/ أيلول القادم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here