كنوز ميديا / دولي
فر رئيس البنك المركزي الأفغاني من كابول، وألقى باللوم على الرئيس أشرف غني ومستشاريه “عديمي الخبرة” في سقوط البلاد بسرعة وفوضى في أيدي طالبان.
وأعلن أجمل أحمدي، في تغريدة له على موقع تويتر، اليوم الثلاثاء، أنه “فر من البلاد بعد إعلان الرئيس غني خروجه من أفغانستان، عبر طائرة عسكرية”، من دون تحديد وجهته.
وقال أحمدي في سلسلة تغريدات اخرى، أنه “بدأت العمل يوم الأحد الماضي، كانت التقارير طوال الصباح مقلقة بشكل متزايد، وتركت البنك وشعرت بالفزع حيال ترك الموظفين”.
هذا وتعاني العملة الافغانية من انخفاض حاد في قيمتها، جراء الاحداث المتسارعة في البلاد، بعد سيطرة حركة طالبان على افغانستان بشكل كامل، أمس الاول الاحد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here