كنوز ميديا / اقتصاد

رأى الخبير الاقتصادي، احسان الكناني، الخميس، أن الوضع المالي للعراق اصبح جيدا في ظل ارتفاع اسعار النفط منذ اذار الماضي، لافتا الى ان الظروف ملائمة جدا لتخفيض سعر صرف الدولار الى 1300 دينار وتحديده في موازنة العام المقبل.

وقال الكناني في تصريح، ان “القدرة الشرائية العراقية انخفضت بنسبة 20 بالمئة، في ظل ارتفاع سعر صرف الدولار بقرار من الحكومة، حيث تم تأشير انخفاض معدل الاقبال على المواد الانشائية وكذلك تجارة السيارات وقطع الغيار، وغير من السلع والبضائع”.

واضاف ان “الوضع المالي للعراق شهد انتعاشا منذ بداية اذار الماضي حيث سجلت اسعار النفط ارتفاعا كبيرا، بعيدا عن السعر المحدد في الموازنة وهو ماينبغي استغلاله بالشكل الامثل في موازنة العام المقبل”.

وأوضح الخيكاني، ان “الظروف اصبحت ملائمة لتخفيض سعر صرف الدولار لـ 1300 دينار، من اجل تحقيق انتعاش مالي لدى المواطن، خصوصا ان العراق وخلال فترة الحرب على الارهاب لم يشهد اي رفع لسعر الصرف رغم الوضع الاقتصادي المتردي آنذاك، واليوم فأن جميع الظروف مهيأة لتخفيض سعر صرف الدولار في موازنة العام المقبل”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here