كنوز ميديا / دولي

صرح رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي (النواب) للشؤون الدولية، ليونيد سلوتسكي، أن روسيا ستواصل تواجدها في أفغانستان نظرا لعوامل سياسية وجغرافية.

. وكتب السياسي الروسي على قناة “تليغرام” الخاصة به: “إن أياً من التصريحات حول الحاجة إلى مواجهة روسيا والصين، اللتين يُزعم أنهما يقتسمان أفغانستان بالفعل، ليست أكثر من محاولة لصرف الانتباه عن الفشل الذريع للسياسة الغربية على المحور الأفغاني. وروسيا، بطبيعة الحال، ما زالت حاضرة وستكون كذلك في هذه المنطقة نظرا لعوامل سياسية وجغرافية”.

وأضاف سلوتسكي بأنه كل ما ينبغي أن يكون مصدر قلق للمجتمع الدولي في الوقت الحالي هو الأمن العام، وتحقيق الاستقرار في أفغانستان ومنع وقوع كارثة إنسانية جديدة، بدأت بالفعل تتكشف أمام أعيننا. وهذا بشكل مؤكد لم يعد وقتا مناسبا لإعادة تقسيم الخريطة السياسية للعالم.

يذكر أنه سبق وصرح الممثل السامي للاتحاد الأوروبي، للسياسة الخارجية والأمنية، جوزيف بوريل، اليوم الخميس، بأن الاتحاد الأوروبي لا يمكنه السماح لروسيا والصين بالسيطرة على الوضع في أفغانستان.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here