كنوز ميديا/ دولي

ذكرت وزارة خارجية كوريا الجنوبية أن المبعوث النووي للبلاد، نوه كيو-دوك، سيجري محادثات مع نظيريه الأمريكي والروسي، الأسبوع المقبل، حول الجهود لاستئناف الحوار مع كوريا الشمالية.

وقالت الوزارة، في بيان أصدرته اليوم الجمعة، إن نوه كيو-دوك سيجري محادثات مع نظيره الأمريكي، سونغ كيم، يوم الاثنين، ومع نظيره الروسي، إيغور مورغولوف، الثلاثاء.

وسيصل سونغ كيم إلى كوريا الجنوبية غدا السبت في زيارة تستغرق 4 أيام، بينما سيقوم مورغولوف بزيارة تستغرق 6 أيام إلى كوريا الجنوبية، من السبت إلى الخميس.

وأوضحت الوزارة أن نوه كيو-دوك سيناقش مع كل من نظيريه الأمريكي والروسي سبل التعاون لإحراز تقدم جوهري في نزع السلاح النووي الكامل وإحلال السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية.

وقال مسؤول بالوزارة إنه لم يتم التخطيط لعقد اجتماع ثلاثي بينهم خلال زيارة المبعوثين النوويين الأمريكي والروسي إلى سيئول.

وأضافت الوزارة أن مورغولوف سيلتقي أيضا نائب وزير خارجية كوريا الجنوبية للشؤون السياسية، يو سونغ-بيه، يوم الاثنين لإجراء حوار سياسي رفيع المستوى حول العلاقات الثنائية والتعاون وقضايا أخرى.

وتأتي زيارة المسؤولين الأمريكي والروسي وسط تصاعد التوترات بعد أن انتقدت بيونغ يانغ سيئول وواشنطن لمضيهما قدما في تدريباتهما العسكرية المشتركة التي ستجري حتى الأسبوع المقبل، وحذرت من “أزمة أمنية خطيرة”.

وأصدرت كوريا الشمالية الخميس تحذيرا ملاحيا للسفن قبالة ساحلها الشرقي، في إشارة محتملة إلى أنها تستعد لإجراء اختبار للأسلحة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here