كنوز ميديا / سياسي

رفض القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، تولي شخصية صدرية رئاسة الحكومة خلال الدورة المقبلة، فيما أكد أن الحشد الشعبي قادر على افشال أي تهديد يواجه العراق.
وقال زيباري في حوار تابعته كنوز ميديا  إنه “لا نريد رئيس وزراء صدري بشكل واضح او كمال يقال باللغة الدارجة (طوخ)”، مبينا أن “حديث الصدريين عن رئاسة الوزراء بهذا الشكل غير صحيح”.
وأضاف، أن “الانتخابات المقبلة ستجري بموعدها المحدد في تشرين الأول المقبل”، متهما “الكتل المرعوبة من الانتخابات بالعمل على محاولة تأجيلها لموعد آخر”.
من جانب آخر استبعد زيباري تكرار السيناريو الافغاني في العراق، مبينا أن “ الحشد الشعبي والقوات الأمنية ليسا لموقع الضعف وهما قادران على مواجهة اية تهديدات تواجه البلاد”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here