كنوز ميديا / سياسي

دعا محافظ واسط محمد جميل المياحي،مجلس الوزراء لعقد جلسة في المحافظة لحل المشاكل الخدمية في المحافظة وأزمة المشاريع المتلكئة.

وقال المياحي إن، “اغلب المشاريع المتلكئة هي المشاريع المنفذة وزارياً التي لا تملك حكومة واسط صلاحيات الرقابة والعقوبة والايقاف والتسريع والإجراءات الأخرى التي تتخذ ضد الإجراءات المتلكئة”.

واضاف، أن “أهم المشاريع تتمثل في مشاريع السكن الاستثمارية الكبيرة التي بقيت حبرا على ورق ولم تجد طريقها إلى التنفيذ”. وأشار إلى أن “هناك مشاريع تابعة لوزارة البلديات مثل مجمع ماء الكوت الكبير إضافة إلى مشاريع تشييد مجمعات سكنية في العزيزية بقيت هي الأخرى حبرا على الورق”، مشيرا إلى أن جزءا من المشاريع وصلت نسبة الانجاز فيها إلى 60 بالمئة إلا أنها متوقفة في الوقت الحالي.

وقال المياحي إن “90 بالمئة من المشاريع المحالة وزارياً متلكئة لحد الآن ولم تنجز”، منوها إلى أن تلك المشاريع احيلت للتنفيذ عام 2010 وتوقفت في عام 2014 لحد الآن.

وتابع المياحي، أن “حكومة واسط تمكنت من إنجاز بعض المشاريع مثل مشروع مجاري الصويرة بالتنسيق مع وزارة الإعمار والإسكان”.

وأشار إلى أن “هناك أكثر من 200 مشروع لتشييد مدارس متوقفة، وبقيت عبارة عن هياكل بعد توقف العمل فيها، وهي من المشاريع المحالة وزارياً منذ عام 2014″، مردفاً “أما في يخص المدارس التي أحيلت من قبل الحكومة المحلية قبل سنة أو أقل، فقد تم إنجازها ودخلت الخدمة”.

وطالب المياحي، مجلس الوزراء العراقي، بعقد جلسة في واسط لحل أزمة المشاريع المتلكئة في المحافظة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here