كنوز ميديا / سياسي

رجح رئيس كتلة بيارق الخير النيابية محمد الخالدي، إعلان تأجيل إجراء الانتخابات البرلمانية، وترحيلها إلى نيسان 2022.

وقال الخالدي في تصريح اطلعت عليه ” كنوز ميديا ”  إن “المعلومات المتوفرة تشير إلى أن رؤساء الكتل السياسية لم يستطيعوا إقناع المقاطعين للانتخابات بالعدول عن قرارهم والمشاركة بالانتخابات المقبلة”.

وأضاف أن “عدد المقاطعين للانتخابات يساوي نصف عدد المشاركين بانتخابات 2018، بالتالي فإن الانتخابات البرلمانية ستؤجل بالنسبة 90% من موعدها المحدد إلى نيسان 2022”.

وخلص الخالدي، إلى أن “شهر أيلول المقبل قد يشهد إعلان تأجيل إجراء انتخابات مجلس النواب باتفاق القوى السياسية”.

وتتهم كتل سياسية بعضها البعض بالسعي لتأجيل الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في العاشر من شهر تشرين الأول المقبل، وهو الموعد الذي كانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد أكدت أنه موعد “حتمي لا رجعة عنه”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here