كنوز ميديا / سياسي

رجح النائب عن الاتحاد الوطني الكوردستاني جمال محمد شكور، تأجيل الانتخابات النيابية المقبلة لأسباب متعددة.

وقال شكور في تصريح اطلعت عليه كنوز ميديا إن “علامات تأجيل الانتخابات اتضحت وبرزت بشكل كبير لعدم وجود ارضية سياسية او امنية وصحية لإجراء الانتخابات بموعدها المحدد في شهر تشرين الأول المقبل”، مشيرا الى “وجود قوى سياسية كثيرة ترغب بتأجيل الانتخابات وبشكل معلن او غير معلن”.

واوضح، أن “مقاطعة التيار الصدري وعدم مشاركته في الانتخابات احد اسباب وعلامات التأجيل لان الانتخابات يجب ان تجري بمشاركة جميع القوى والمكونات السياسية الفاعلة”.

واردف شكور، “اسباب اخرى لتأجيل الانتخابات وابرزها قانون الانتخابات الذي يتطلب تعديلات وعدم جهوزية مكاتب المفوضية والتدخلات السياسية التي تطالها في عدة محافظات”.

واكد النائب الكوردي، أن “الاتحاد الوطني الكوردستاني مع اي اجماع سياسي باجراء الانتخابات او تأجيلها ولا توجد لديه اي مشاكل في اجراء الانتخابات او تأجيلها”.

وتتهم كتل سياسية بعضها البعض بالسعي لتأجيل الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في العاشر من شهر تشرين الأول المقبل، وهو الموعد الذي كانت المفوضية العليا المستقلة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here