كنوز ميديا / امني

رفض الفريق رائد شاكر جودت، تسلم مهام قائد المقر المسيطر لعمليات الطارمية شمالي العاصمة بغداد.

وجاء هذا التأكيد، بعد يوم من تداول أنباء تفيد بتكليف الفريق رائد شاكر جودت بمهام قائد عمليات الطارمية، وانتظار موافقة القائد العام للقوات المسلحة على أمر التكليف.

ويشهد قضاء الطارمية شمالي العاصمة بغداد، منذ سنوات، وضعاً أمنيًا غير مستقر، وانطلاق عمليات أمنية عدة لفرض الأمن هناك دون تغيير.

وتعرضت قوة من اللواء 12 بالحشد الشعبي، يوم الجمعة 20 آب الجاري، إلى هجوم بعبوة ناسفة، عقبه اطلاق نار بواسطة قناص، في منطقة الطارمية، أدى إلى سقوط 4 شهداء من الحشد، بحسب خلية الإعلام الأمني.

واوضح مصدر مطلع، أن “مكالمة هاتفية مع قيادات أمنية عليا، تضمنت تفاصيلها رفض الفريق رائد شاكر جودت، تسلم منصب المقر المسيطر لعمليات الطارمية”.

وأضاف المصدر، أن “جودت لا يمانع تسلم منصبين فقط، قيادة عمليات بغداد، أو قيادة الشرطة الاتحادية”.

في سياق ذي صلة، أفاد مصدر آخر، بأن “الفريق رائد شاكر جودت، يرفض العمل تحت إمرة القيادة الحالية لعمليات بغداد”.

ولفت المصدر، إلى وجود “تغييرات مرتقبة في القيادات الأمنية خلال الأيام المقبلة”.

ويعتبر الفريق رائد شاكر جودت أحد قادة معركة الموصل عام 2016، وتولى مسؤولية طرد مسلحي تنظيم “داعش”، الإرهابي من المحور الجنوبي للمدينة.

وكان رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، قد تراجع مطلع العام الحالي، عن تكليف الفريق رائد شاكر جودت بمنصب قائد الشرطة الاتحادية في وزارة الداخلية، وذلك في أعقاب تفجيرين مزدوجين ضربا العاصمة بغداد حينها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here