كنوز ميديا / سياسي

أفاد مصدر أمني مسؤول في مديرية شرطة محافظة الأنبار، مساء الأحد، بوقوع مشاجرة بين عناصر حمايات قادة عن حزب تقدم الذي يتزعمه رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، وذلك بسبب خلال مؤتمر انتخابي.

وقال المصدر، وهو ضابط برتبة عقيد، أن “مشاجرة وقعت بين عناصر حماية عضو اللجنة القانونية، يحيى المحمدي، وعناصر حماية، نائب محافظ الأنبار للشؤون الفنية، جاسم العسل، نتيجة رفض حماية الأخير، لقيام المحمدي بعقد مؤتمر انتخابي في الفلوجة شرقي المحافظة”.

وأضاف المصدر، أن “شخصاً من أقارب نائب محافظ الأنبار، اعترض على قيام المحمدي بعقد المؤتمر، وبدأ بالصراخ لفض المؤتمر، بحجة أنه عقد ضمن القاطع الذي يسكنه نائب المحافظ، والواقع في حي الجولان غربي الفلوجة”.

ولفت المصدر، إلى أن “المحمدي قام بالتدخل من خلال مناقشة الشخص المعترض على المؤتمر، قائلاً له ( انا ونائب المحافظ ضمن حزب تقدم، وهو ليس بمرشح حتى، فلمَ الاعتراض ؟ ) إلا ان أقارب النائب أصروا على إلغاء المؤتمر، ومنع المدعوين من الدخول، مما دفع حماية المحمدي بالتدخل، الأمر الذي تسبب بوقوع مشاجرة بالأيدي، أسفرت عن تعرض اثنين من حمايات نائب المحافظ إلى جروح”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here