كنوز ميديا / دولي

اكد المتحدث باسم “طالبان” أن 31 آب هو “الخط الأحمر” لسحب القوات الأمريكية، وإطالة الوقت يعني تمديد الاحتلال.

وقال المتحدث، سهيل شاهين، بأنه لن يقدم للولايات المتحدة وبريطانيا وقتا إضافيا للإخلاء، وإلا سيكون هناك عواقب وخيمة.
وقال شاهين “هذا خط أحمر. أعلن الرئيس بايدن أنهم سيسحبون كل القوات العسكرية في 31 أغسطس/ آب. لذلك، إذا مددوا فترة تواجدهم، فهذا يعني أنهم يوسعون الاحتلال، رغم أن هذا ليس ضروريا”.
وقال “إذا طلبت الولايات المتحدة أو بريطانيا مزيدا من الوقت لمواصلة الإجلاء، فسيكون الجواب لا. وإلا ستكون هناك عواقب”.
وأضاف شاهين أن “هذا سيسبب عدم ثقة بيننا. إذا كانوا يعتزمون مواصلة الاحتلال فسوف يتسبب ذلك في رد فعل”.
واستطاعت حركة “طالبان السيطرة” على العاصمة الأفغانية كابل، بعد أقل من أسبوعين من بدء الاشتباكات بين الحركة والقوات الأفغانية، بينما هرب الرئيس، أشرف غني على متن طائرة إلى خارج البلاد وتبعه عدد من المسؤولين السابقين والحاليين. ومع دخول مقاتلي حركة طالبان العاصمة الأفغانية، سابقت البلدان الغربية الزمن، لإجلاء دبلوماسييها والمتعاونين معها من هذا البلد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here