كنوز ميديا / دولي

عقد مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، وليام بيرنز، اجتماعا سريا في كابول، يوم أمس، مع زعيم حركة طالبان عبدالغني برادر.

وهذه أول مقابلة مباشرة على أعلى مستوى بين الجانبين الأمريكي وطالبان منذ سيطرة الحركة على العاصمة الأفغانية.

وكشف عن هذه المقابلة مسؤولون أمريكيون مطلعون على المسألة تحدثوا لـ”واشنطن بوست” شرط عدم كشف هويتهم.

وأعلنت مجموعة الدول السبع، الثلاثاء، رفضها الاعتراف “أحاديا” بنظام طالبان في أفغانستان دون التنسيق مع مجلس الأمن.

وأغلق زعماء دول مجموعة السبع (الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا وكندا واليابان) الباب مؤقتا أمام إمكانية إصدار اعتراف رسمي موحد بطالبان قبل الحصول على موافقة مجلس الأمن.

والاعتراف هو خطوة سياسية تتخذها الدول ذات السيادة وتترتب عليها آثار مهمة، بما في ذلك السماح لطالبان بالحصول على المساعدات الخارجية التي كانت تعتمد عليها الحكومات الأفغانية السابقة.

وأحدثت سيطرة حركة طالبان المفاجئة على أفغانستان هذا الشهر، مع بدء انسحاب القوات الأمريكية وهروب رئيس البلاد أشرف غني، اضطرابا لدى الحكومات الأجنبية وأثارت موجة من الهروب الجماعي من البلاد.

وينص اتفاق أبرمته إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عام 2020 صراحة على أن الحركة “غير معترف بها من قبل الولايات المتحدة كدولة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here