كنوز ميديا / امني

أعلن وزير الداخلية، عثمان الغانمي، استمرار العمليات العمليات الاستباقية والتعرضية بهدف تجفيف منابع الإرهاب.

وقال الغانمي في بيان “ندعم بقوة العمليات الاستباقية والتعرضية التي تستند على جهد استخباري والتي تنفذها الجهات التخصصية في وزارة الداخلية بالتعاون مع الاجهزة الامنية الأخرى في مناطق متفرقة من البلد”.

وأكد، على “استمرار هذه العمليات بهدف تجفيف منابع الإرهاب وملاحقة عناصر داعش الارهابي والقضاء على الجريمة بمختلف أشكالها والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة”.

وأشار الغانمي إلى، أن “ضمان امن العراق مرهون بيد رجاله الأبطال الذين كانت لهم صولات وجولات دكت أوكار الإرهابيين ولاحقت الجريمة في مختلف المناطق”.

وتشن القوات الأمنية بمختلف صنوفها وتشكيلاتها عمليات نوعية تستهدف الإرهاب في مختلف مناطق البلاد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here