كنوز ميديا / رياضة

اتهمت أندية أوروبية الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ”فيفا” بإساءة استغلال مهمته التنظيمية، في نزاع بشأن تمديد فترة السماح للاعبين بالانضمام لمنتخباتهم في سبتمبر وأكتوبر المقبلين.
وقالت رابطتا الدوري الإنجليزي الممتاز والدوري الإسباني إنهما تدعمان الأندية التي ترفض ترك لاعبيها لمنتخباتهم في أمريكا الجنوبية.
وستتأثر أندية الدوري الإنجليزي بشدة بقرار الفيفا بتمديد فترة السماح للاعبين الدوليين بالانضمام لمنتخباتهم من تسعة إلى 11 يوما لخوض ثلاث مباريات في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم.
وزادت قواعد الحجر الصحي الصارمة في إنجلترا من المشكلة، وقالت رابطة الدوري الممتاز إن الحكومة لن تمنح أي استثناءات للاعبي كرة القدم.
ورفض نادي ليفربول بالفعل السماح للاعبه محمد صلاح بالسفر للمشاركة مع منتخب مصر في تصفيات كأس العالم الشهر المقبل، لأنه سيضطر للخضوع للحجر الصحي عقب عودته لإنجلترا.
كما ستؤثر الإجراءات ذاتها على ثلاثي ليفربول، روبرتو فيرمينو، وأليسون بيكر، وفابينيو، حيث تستعد البرازيل لمواجهة تشيلي والأرجنتين وبيرو الشهر المقبل.
ووضعت الحكومة البريطانية البرازيل وتشيلي والأرجنتين وبيرو في “القائمة الحمراء” وهو ما يعني إجبار العائدين من تلك الدول على الحجر الصحي لعشرة أيام في أحد الفنادق.
وقالت رابطة الدوري الأنجليزي الممتاز في بيان: “أندية الدوري الممتاز اضطرت وبالإجماع إلى عدم ترك لاعبيها للمشاركة مع منتخباتهم في الدول الموجودة في القائمة الحمراء الشهر المقبل”.
وسيؤدي سفر اللاعبين إلى غيابهم عن مباراتين في الدوري عند عودتهم إلى إنجلترا.
كما أكدت رابطة الدوري الإسباني في بيان على أن أنديتها رفضت ترك اللاعبين للمشاركة في تصفيات منتخبات أمريكا الجنوبية.
ومع إقامة تصفيات كأس العالم في كل من إفريقيا وآسيا ومنطقة أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) وأوروبا وأمريكا الجنوبية، باتت الأندية قريبة من صدام محتمل مع الفيفا.
وأرسلت رابطة الأندية الأوروبية وثيقة إلى أعضائها في صورة أسئلة وأجوبة نشرتها صحيفة التايمز، تقول إن الفيفا اتخذ قرارات من جانب واحد “وتلقى اعتراضا واضحا من رابطة الأندية الأوروبية وباقي الأطراف المعنية”.
وقالت الوثيقة: “تعرب رابطة الأندية الأوروبية بحزم عن معارضتها لقرار الفيفا وتحثه على مراجعة موقفه. لن تقبل رابطة الأندية الأوروبية أن يسيء اتحاد مثل الفيفا استخدام وظيفته التنظيمية من أجل وضع مصالحه التجارية ومصالح الاتحادات المنضوية تحت لوائه فوق مصلحة اللاعبين الفنية والبدنية والمصالح الرياضية المشروعة للأندية”.
وقالت رابطة الأندية الأوروبية إن الفيفا قرر هذا الشهر، بناء على طلب من اتحاد أمريكا الجنوبية للعبة، تمديد فترة السماح للاعبين بالانضمام للمنتخبات “في تجاهل تام لمصالح الأندية”.
وأضافت أنه من غير المرجح أن يتراجع الفيفا عن قراره، وسيتعين على الرابطة التفكير في الإجراء الذي ستتخذه.
ولم يصدر تعليق فوري من الفيفا على الأمر.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here