كنوز ميديا / امني

أعلن جهاز مكافحة الإرهاب بالعراق، أن واجباته الأمنية خاطفة وسريعة نحو الهدف وليست مكانية كما في قوات الداخلية والجيش.

وقال المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان، إن “واجبات جهاز مكافحة الإرهاب خاطفة وسريعة وليست واجبات مكانية اي لا يتواجد الجهاز لتأمين مناطق أو تكون لديه نقاط سيطرة ومواضع كما في قوات الداخلية والجيش العراقي”، لافتاً الى أن “العمليات التي يقوم بها الجهاز تنفذ سريعاً وبعدها تنسحب القوة ، وهذا يتوقف على طبيعة الموقف والتأهيل والأرض تتحكم بالطول وفترة العملية”.

وأضاف، أن “فترة بقاء قوات جهاز مكافحة الإرهاب قصيرة جدا، لأن الجهاز لديه عمليات في مناطق مختلفة وليس بالضرورة يبقى جهاز مكافحة الإرهاب في المناطق التي ينفذ بها”.

وأشار الى أن “عمليات الجهاز جزء من العمليات المشتركة ويؤتمر بالقائد العام للقوات المسلحة وفي حال نفذ عملية سواء في الطارمية أم في اي منطقة اخرى سوف ينفذها وفق خطة الجهاز العملياتي وايضاً وفق المعلومات الاستخبارية التي يحصل عليها في المناطق التي ينشط فيها التنظيم الإرهابي وهذا يشمل الطارمية وغيرها من المناطق الأخرى”.

وإعلان القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، الاثنين الماضي، إطلاق عملية أمنية في قضاء الطارمية الذي يشترك بحدوده مع محافظة صلاح الدين لتطهيره من الإرهاب.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here