كنوز ميديا / دولي

أكدت مصادر خبرية أن العدد الإجمالي لضحايا تفجيري مطار كابل، بما في ذلك القتلى من العسكريين الأمريكيين وقوات طالبان، تجاوز المئة.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال الجمعة عن مسؤول كبير بوزارة الصحة الأفغانية أن الهجوم أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 90 مواطنا أفغانيا، علاوة على 13 جنديا أمريكيا، حسب البنتاغون.

وفي هذا السياق أعلن البنتاغون أنّ حصيلة الضحايا العسكريين الأميركيين الذين سقطوا في الهجوم الانتحاري الذي وقع الخميس عند إحدى بوابات مطار كابول ارتفع إلى 13 قتيلاً و18جريحاً.

وقال المتحدّث باسم القيادة العسكرية المركزية الأميركية الكابتن بيل أوربان في بيان: توفي جندي أميركي ثالث عشر متأثّراً بالجروح التي أصيب بها نتيجة الهجوم على بوابة آبي.

وأضاف أنّ عدد الجرحى هو الآن 18 جريحاً، علماً بأنّ الحصيلة السابقة التي أوردها البنتاغون أفادت بسقوط 12 قتيلاً و15 جريحاً في صفوف العسكريين الأميركيين.

من جهته قال متحدّث باسم سلاح مشاة البحرية الأميركية ’’المارينز‘‘ إنّ 10 من القتلى الـ13 هم من المارينز، مشيراً إلى أنّ هوياتهم ستبقى طيّ الكتمان لمدة 24 ساعة ريثما يتمّ إبلاغ عائلاتهم بمقتلهم.

وأسفر التفجيران اللذان وقعا في مطار كابول الدولي أمس الخميس إلى مقتل مالايقل عن 90 شخصًا وجرح 144 آخر. وتوزع القتلى بين 13 جنديًا أمريكيًا و28 عنصرًا من طالبان والباقي من المدنيين.

هذا ذكر مسؤول من “طالبان” لوكالة “رويترز” أن ما لا يقل عن 28 من عناصر الجماعة لقوا مصرعهم بهجومي أمس وقال: “فقدنا أشخاصا أكثر من الأمريكيين”.

وأضاف أنه ليس هناك مبرر لتمديد مهلة انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان بعد 31 أغسطس.

ودانت “طالبان” أمس بشدة التفجيرين اللذين وقعا في محيط مطار كابل، معتبرة أن سبب الهجوم هو وجود قوات أجنبية في المطار.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here