كنوز ميديا / سياسي

افتتح رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي اليوم السبت أعمال مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة.

وقال الكاظمي في كلمة الافتتاح خلال ترؤسة القمة، إن هذا المؤتمر يُعقد في ظرف حساس وتاريخي، وهو يمثل زخما جديدا للعراق في توطيد علاقاته الخارجية بالتعاون والتفاهم والعلاقات الاخوية والمصالح المشتركة مع دول المنطقة والعالم”.

وأضاف أن “العراق واجه تحديات كبيرة ولكنه خطى خطوات واسعة لتجاوزها بمساعدة كل اخوانه وجيرانه”، مؤكدا ان انعقد هذا المؤتمر في بغداد يجسد رغبة العراق في تطوير العلاقات مع الدول في تغليب لغة الحوار وعدم التدخل في شؤون الاخر”.

الكاظمي تابع بالقول “لقد توصلنا بعد سنوات طوال من الصراعات والتحديات، و ان دور العراق يمكن بان يكون احد ركائز الاستقرار في المنطقة، وهذا يمكن برفض تحويل الأراضي العراقية ساحة للصراعات الدولية ورفض أن يكون منطلقا لمهاجمة دول الجوار”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here