كنوز ميديا / سياسي

أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي يوم السبت على ضرورة الشراكة بين بغداد وباريس في شتى المجالات فيما شدد الرئيس الفرنسي على ضرورة عدم التساهل مع تنظيم داعش رغم هزيمته عسكريا في العام 2017 بالعراق.

وقال الكاظمي في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع ماكرون اليوم في بغداد: نؤكد على أهمية الشراكة بين العراق وفرنسا، مردفا بالقول إن هناك آفاقاً للتعاون بين البلدين في المجالات كافة”.

وأضاف أن “فرنسا مهمة جدا بالنسبة لنا، ونقدر دولها عاليا في التصدي للإرهاب”، مشيرا إلى أن البلدين “شريكان أساسيان في الحرب ضد الإرهاب”.

بدوره قال ماكرون خلال المؤتمر إن “فرنسا حريصة على استقرار العراق وتتطلع للتعاون معه في عدة مجالات”.

وأضاف أن “تنظيم داعش قد هُزم على الأرض بفضل شجاعة القوات العراقية، ونعرف جيدا أنه يجب ألّا نتساهل مع داعش لأنه لم ينته بعدُ”.

وقال أيضا “مستمرون بدعم الجهود العراقية لإعادة النازحين واستقرار المناطق المحررة”.

وعن الانتخابات المزمع إجراؤها في العراق في العاشر من شهر تشرين الأول /أكتوبر قال الرئيس الفرنسي “ارحب بالتقدم الذي تحرزه الحكومة العراقية لاجراء الانتخابات المقبلة”، مؤكدا أن “استقرار العراق يتحقق عبر انتخابات نزيهة وشفافة”.

ووصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد منتصف ليل الجمعة- السبت إلى العاصمة العراقية بغداد في زيارة رسمية للمشاركة في فعاليات “مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here