كنوز ميديا / سياسي

سلم وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان، يوم السبت، دعوة رسمية من الرئيس إبراهيم رئيسي، إلى الرئيس العراقي برهم صالح لزيارة إيران.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية العراقية، أن “الرئيس برهم صالح استقبل عبد اللهيان، وجرى، خلال اللقاء، بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين وأهميتها، وضرورة تعزيزها في مختلف المجالات، وتفعيل التفاهمات والاتفاقات المبرمة بين الجانبين في القطاعات الاقتصادية وتعزيز التبادل التجاري”.

وقال صالح، إن “العراق بعلاقته المتوازنة يهدف لتحقيق استقرار المنطقة وسلامها وإنهاء التوترات التي تشوبها، ويعمل على أن يكون ساحة لتلاقي مصالح شعوبها”، لافتاً إلى أن “مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة يعتبر نقلة مهمة نحو تحقيق هذه الآفاق المشتركة، عبر التأسيس لأطر وتفاهمات تكون مساراً لما هو مأمول لمستقبل المنطقة”.

وأضاف أن “ما يستدعي الحوار والركون إلى المشتركات هي التحديات العديدة التي تتقاسمها كل دول المنطقة، وتقف في مقدمتها مواجهة الإرهاب والأوضاع الصحية، ومخاطر التغيّر المناخي وحماية البيئة”، مشدداً على أن “العراق الآمن والمستقر ذا السيادة هو عنصرٌ أساسي للأمن والاستقرار الإقليمي”.

من جانبه نقل الوزير أمير عبد اللهيان دعوة رسمية من الرئيس إبراهيم رئيسي، إلى الرئيس برهم صالح، لزيارة ايران.

كما أكد اللهيان دعم بلاده لأمن واستقرار العراق، وتطلع بلاده لتعزيز العلاقات الثنائية في كل المجالات، مشيداً بالجهود الدبلوماسية التي يقودها العراق في سبيل تخفيف توترات المنطقة، واستضافته مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة في هذا الصدد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here