كنوز ميديا / دولي

المرحلة الاخيرة لعملية الاجلاء وخروج امريكا بشكل كامل من افغانستان بدأت.

مسؤول أمني أميركي في مطار كابول اعلن ان العد العكسي للخروج قد بدأ وانه لم يتبقى سوى نحو ألف مدني في المطار سيتم نقلهم خلال ساعات، مشيرا الى أن حجم الحشود عند بوابات المطار تراجع بشكل كبير بعد تحذير من هجوم آخر.

هذا بينما اعلنت العديد من الدول الاوروبية ومنها بريطانيا انتهاء عمليات الاجلاء الخاصة بها من افغانستان.

وفي تطور جديد اعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن بلاده وبريطانيا ستقدمان مشروع قرار في جلسة طارئة للأمم المتحدة بشأن أفغانستان ويقترح المشروع إقامة منطقة آمنة في كابول تحت سلطة الامم المتحدة.

وشدد ماكرون ان هذه المنطقة سوف تتيح المجال للأفراد الراغبين بمغادرة افغانستان، كما انها ستسهل استمرار العمليات الإنسانية بحسب تعبيره.

التصريحات الفرنسية والامريكية هذه تأتي بينما تتهيأ طالبان لاستلام المطار وبسط سيطرتها على البلاد بشكل كامل حيث اعلن مسؤول في الحركة إن القوات الأمريكية المنسحبة تسعى إلى تسليم مطار كابول على وجه السرعة، مضيفا ان طالبان في انتظار الإشارة الأخيرة من الأمريكيين لتتولى بعدها السيطرة الكاملة على المطار، مشددا ان لدى الحركة فريق يضم خبراء فنيين ومهندسين مؤهلين مستعدين لإدارة المطار.

وفي السياق نفسه قالت حركة طالبان في وقت سابق إنها ستعلن تشكيل حكومة جديدة بعد انتهاء عمليات الإجلاء التي تقوم بها الولايات المتحدة الاميركية وتوقعت الحركة انحسار الأزمة الاقتصادية والهبوط الحاد في قيمة العملة الذي أعقب سيطرتها على البلاد.

هذا بينما حذر مسؤولون بالأمم المتحدة من أن أفغانستان تواجه كارثة إنسانية في ظل اتساع المعاناة خاصة اتساع مساحات الفقر والقحط الشديد الذي خلفته الحروب والازمات المتتالية في هذا البلد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here