كنوز ميديا / سياسي

توجه وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان من بغداد إلى العاصمة السورية دمشق، لتكون محطته العربية الثانية منذ تعيينه بمنصبه.

وصرح التلفزيون الإيراني الرسمي بأن “عبد اللهيان سيتجه من بغداد الى دمشق للقاء المسؤولين السوريين”.

وكان عبد اللهيان ترأس الوفد الإيراني في “مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة” الذي عقد يوم أمس بالعاصمة العراقية”.

واكد وزير الخارجية في كلمته خلال المؤتمر إن “الأميركيين لا يجلبون السلام لشعوب المنطقة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here