كنوز ميديا / محلي

أكد مصدر حكومي خاص، ‏الإثنين‏، 30‏ آب‏، 2021 على ان لجنة مكافحة الفساد اعتقلت العضو السابق في مجلس مفوضية الانتخابات، مقداد الشريفي في مطار بغداد بتهم تتعلق بتزوير الانتخابات.

وقال المصدر ان لجنة مكافحة الفساد قررت اعتقال الشريفي، بعد شكاوى كثيرة حول فساده في مفوضية الانتخابات وتزويره النتائج والأرقام لصالح جهات سياسية.

واكد المصدر على ان جرائم فساد مالي تتعلق بالانتخابات، باتت مثبتة على الشريفي، فضلا عن الجريمة الكبرى وهي التزوير.

ويتزامن اعتقال الشريفي مع اقتراب انتخابات العراقية ٢٠٢١.

ونجحت لجنة مكافحة الفساد وبتوجيه مباشر من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي من اصطياد الكثير من المتورطين بسرقة المال العام والتزوير، وهدر أموال المشاريع.

 وقالت مصادر خاصة  ان الشريفي لا يزال يمارس ذات الفساد في المفوضية عبر قنوات اتصال أطراف مؤثرة، وانه يحاول التأثير على عمل المفوضية، الامر الذي تطلب تحركا سريعا وحاسما للحيلولة دون تكرار التزوير في الانتخابات السابقة.

وكشف المصادر الخاصة عن ان الشريفي يحاول تشكيل مافيا خاص تؤثر في سير الانتخابات، متوهما انه سوف يمارس التزوير لصالح جهات سياسية يعمل لها، كما انه يوهم المقربين على انه يمتلك الأدوات الحاسمة داخل المفوضية لتوجيه نتائج الانتخابات الى ما يريد، الامر الذي يضعضع ثقة الناس بالعملية الانتخابية.

وكان مقداد  الشريفي، قد أًتّهم بفساد على نطاق مؤثر في الانتخابات الدورات الماضية  .

و ساهم الشريفي في تهريب وثائق ونقل معلومات مضللة الى الجهات السياسية المستفيدة.

وبحسب مصادر خاصة فان الشريفي، كان ينوي الفرار عبر مطار بغداد، لكن الجهات الأمنية ترصّدته وتمكنت من القبض عليه.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here