كنوز ميديا / سياسي

أعلن مجلس القضاء الأعلى في العراقي، يوم الثلاثاء، عن تشكيل فريقَ من قضاة التحقيق لرصد محاولات تزوير الانتخابات العامة المقررة في البلاد العاشر من تشرين الأول المقبل.

وقال المجلس في بيان إنه شكل “فريقَ عملٍ يضمّ عدداً من قضاة التحقيق والمحققين القضائين، وبالتعاون مع الجهات الامنية التابعة للسلطة التنفيذية، لرصد محاولات البعض بتزوير الانتخابات والتلاعب بإرادة الناخبين وشراء بطاقات الانتخابات”.

وأشار إلى أن “الفريق باشر بمهامّه، حيث تم توقيف عددٍ من المتهمين الجاري التحقيق معهم حاليا”.

وحذر مجلس القضاء الأعلى وفق البيان، “كلَّ من تسوّل له نفسه التفكير باستخدام الوسائل المخالفة للقانون في الانتخابات التشريعية القادمة”، مؤكداً “اتخاذ أشد الإجراءات القانونية بحق من يرتكب هذه الجريمة”.

وأعلن مجلس القضاء الأعلى في 26 آب الجاري، أن تحقيقات قضائية أطاحت بمجموعة تحترف الابتزاز الالكتروني كانت تروم التلاعب بنتائج الانتخابات.

ووفقا لبيان صادر عن المجلس، فأن قاضي التحقيق المختص أوضح أن تحريات قضائية مبنيّة على الوسائل العلمية، قادت الى كشف مجموعة اشخاص يحترفون الابتزاز الالكتروني، كان هدفها الاول الإعداد للتلاعب بنتائج الانتخابات القادمة وتغير نتائجها، فيما كان هدفها الثاني الفوضى السياسية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here