كنوز ميديا / امني

اوضح مدير دائرة شؤون الايزيدين في مديرية اوقاف محافظة دهوك العراقية جعفر سمو، الثلاثاء، ان التفجير الذي حصل في مخيم قاديا للنازحين ليلة امس استهدف كرفان ضابط من قوات الاسايش وأدى الى مقتل طفلين، مؤكدا ان الانفجار تحوم حوله شكوك بانه “عملية ارهابية”.

ونقلت “NRT عربية”، عن سمو قوله ان “انفجار مخيم قاديا للنازحين والذي حدث في وقت متأخر من ليلة امس وقع في كرفان الشيخ حسن السموقي وهو ضابط برتبة رائد ضمن قوات الاسايش”، لافتا الى انه “اودى بمصرع طفلين واصابة عدد اخر من افراد اسرته”.

واكد سمو، ان “هناك تضارب في الانباء حول اسباب الانفجار، ولكن هناك شكوك بانها (عملية ارهابية)، و التحقيقات جارية لمعرفة الاسباب”، مبينا ان “الحصيلة الاخيرة للانفجار هي مصرع طفلين، و 5 جرحى و اصابة 3 منهم حرجة”.

ووقت سابق، افادت القناة، امس الاثنين، بمقتل طفلين وإصابة 3 آخرين وضابط باسايش ‏سنجار بانفجار غير معروف المصدر هز مخيم قاديا للنازحين غربي ‏محافظة دهوك‎.‎

وقالت، إن “انفجارا وقع في مخيم ‏قاديا للنازحين غربي محافظة دهوك، ادى الى مقتل طفلين احدهم يبلغ من ‏العمر 9 سنوات والثاني عمره سنة واحدة، اضافة الى جرح 3 اخرين ‏جميعهم من عائلة واحدة”.‎

واضافت، ان “4 كابينات تأوي النازحين بدل الخيم قد دمرت ‏بالكامل جراء الانفجار الذي وقع الليلة”ز‎

واشارت الى انه “لم تعرف طبيعة الانفجار الى الان”.‏

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here